إجبار معتقلين سياسيين على الركوع  فرحا بـ”تخفيف Zhang Chunxian” تركستان الشرقية

إجبار معتقلين سياسيين على الركوع فرحا بـ”تخفيف Zhang Chunxian” تركستان الشرقية

قضت محكمة الشعب العليا الإقليمية في تركستان الشرقية (شينجيانغ)، بتخفيف العقوبات على 11 من الأيغور المتهمين بمرتكبي جرائم التى تهدد الأمن القومي الصيني.

وذكرت صحيفة “الشعب اليومية” الصينية اليوم /الأربعاء/ أن المحكمة أصدرت قرارها بالإفراج عن أحد هؤلاء المسجونين، وعدّلت الحكم بالسجن مدى الحياة على سبعة منهم إلى السجن لمدة زمنية محددة، كما خففت العقوبة على أربعة آخرين بستة أشهر.

وأضافت الصحيفة أن القرار اُتخذ وفقا للقانون، وبناء على تقارير تشير إلى حسن سيرة وسلوك هؤلاء الأشخاص، والتزامهم بقواعد السجن، وتعبيرهم الحقيقي عن الندم أمام الجمهور فى دعاية إعلامية التى أقامتها قوات الإحتلال الصينية بالمعتقلين السياسيين فى كل بمدينة كاشغر وقاراقاش .
وبعد أن نشرت صحف الإحتلال الصينية هذا الخبرظهر أن أثنين من الذين شملهم قرار التخفيف هما محمد توختى متروزى وحسين جليل “الذان تم اختطافهما ظلما فى إسلام اباد وتاشكنت عن طريق المخابرات الباكستانية عام ٢٠٠٣ “.
وفى تعليق على التخفيف قال الناشط الحقوقي عبدالله كوكيار أن سلطات الاحتلال الصينية “لن تستطيع تلميع وتحسين صورتها أمام العالم ولن تستطيع اكتساب قلوب شعب تركستان الشرقية رغم سعيها الكبير لذلك،بإعلان التخفيف عن عقوبة بعض السجناء السياسيين ما دامت قوات الإحتلال تقتل وتعتقل يوميا أبناء الشعب التركستانى وتجبر سجناء الرأي  على ترك عقيدة الإسلام  وإعلان الندم على المقاومة السلمية وأداء الشكر والتسبيح  لزعماء الاحتلال  تحت التعذيب والتهديد فى السجون”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*