“الأزهر ينفي والشارع المصري يؤكد”.. حقيقة تسليم طلاب الإيجور للصين

“الأزهر ينفي والشارع المصري يؤكد”.. حقيقة تسليم طلاب الإيجور للصين

أكثر من اسبوع عاشه النشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي لا سيما في مصر يتناولون فيه فيديوهات لطلاب مسلمين من تركستان الشرقية التى تحتلها الصين يتم ترحيلهم إلى بلادهم وذلك بعد مداهمة مساكنهم ومتاجرهم في حي مدينة نصر بالقاهرة.

الواقعة نالت حظا كبيرا من الدعم وكيف لبلد الأزهر أن تسلم السلطات الصينية مسلمين أتوا بطرق شرعية وقانونية طالبين العلم هاربين من الحكومة الصينية التى طال تعسفهم بالمسلمين حد منعهم من الصلاة والصيام.

بيان الأزهر

الأزهر الشريف في مصر،أصدر مساء الجمعة، بيانا نفي فيه احتجاز عدد من الطلاب من أقلية الأُيجور الصينية الدارسين بجامعته، مؤخراً، معتبراً ما نشر “غير دقيق”.

وأكد المركز الإعلامي للأزهر، في بيان له، أنه “لم يتم القبض على أي من هؤلاء الطلاب من داخل الحرم الجامعي لجامعة الأزهر، وكذلك من داخل معاهد الأزهر، أو مدينة البعوث الإسلامية، أو أي جهة تابعة له”.

البيان أشار في الوقت ذاته إلى أنه “جارٍ متابعة ما يُتداول في هذا الشأن مع الجهات المختصة، وأن ما تبثه بعض المواقع والقنوات في هذا الصدد من أخبار وأعداد غير دقيق”، على حد تعبيره.

وشدد الأزهر على “حق الجهات المعنية في التأكد من سلامة موقف المقيمين من مختلف الجنسيات على الأراضي المصرية، وأنهم لا يمثلون أي خطورة على الأمن القومي للبلاد”.

وأشار إلى أن الجهات الأمنية تتخذ بصفة دورية ومستمرة إجراءات أمنية بشأن المقيمين على أراضيها.

ولفت البيان إلى أن شيخ الأزهر، أحمد الطيب، قد كلّف، منذ الخميس الماضي، إدارات الأزهر الخاصة بالطلاب الوافدين بمتابعة الموقف بالتنسيق مع الجهات المعنية، وعرض المستجدات عليه.

علق نشطاء على البيان بأنه خيب آمالهم تجاه الأزهر خاصة فى تأكيده على عدم خطفهم من “الحرم الجامعي”، معلقين بأن الأزهر كان يجب عليه التحرك ليس فقط فى الحرم الجامعى بل لطلابه أينما وجدوا.

شهادات جيرانهم المصريين

الماتبه الصحفية المصرية، “سولاف مجدي” بثت فيديو على صفحتها الشخصية بموقع التواصل الإجتماعي فيس بوك قالت أنه عمل دام لـ 7 ساعات بحي مدينة نصر بحثاً عن جيران وشهود عيان على ليلة القبض على المئات من طلاب أقلية الإيجور الصينية المسلمة.

الفيديو تناول مقاطع لجيران وشهود من المنطقة التى تم القبض فيها على الطلاب وجميعهم أكد حسن أخلاق الطلاب.

وكتبت سولاف تقول، هؤلاء الطلاب “أتوا إلى مصر آملا في الحصول على ملاذ آمن في حماية الأزهر”.

التصوير والمونتاج وتسجيل الصوت تم بالهاتف، في محاولة لتوثيق الحدث قدر المستطاع رغم إنتشار لأفراد الامن “المخبرين” بالمنطقة..

عمل دام لـ 7 ساعات اليوم بحي مدينة نصر بحثاً عن جيران وشهود عيان على ليلة القبض على المئات من طلاب أقلية الإيغور الصينية المسلمة، ولكن لابد وان يضع المواطن الشريف بصمته، بمساعدة قوات الأمن بالقبض على أحد الطلاب، أتوا إلى مصر آملا في الحصول على ملاذ آمن في حماية الازهر..

التصوير والمونتاج وتسجيل الصوت تم بالهاتف، في محاولة لتوثيق الحدث قدر المستطاع رغم إنتشار لأفراد الامن “المخبرين” بالمنطقة.

ادانات

الأمر لم يقف عند نشطاء مواقع التواصل بل وصل إلى منظمات حقوق الإنسان التي دانت الواقعة وكان في مقدمتهم منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية الدولية، والتى اتهمت قوات الأمن المصرية، باحتجاز عشرات الطلاب من إقليم تركستان الشرقية بالصين، والمنتمين إلى أقلية الأيغور ممن يدرسون بجامعة الأزهر.

ولم يصدر عن السلطات المصرية تأكيد لتلك الاتهامات، حتى مساء الجمعة، في حين رفض المتحدث باسم الخارجية، أحمد أبو زيد، التعليق بشأنها.

منظمة الشهاب لحقوق الإنسان المصرية،قالت في بيان مساء الجمعة، أن عدد الطلاب التركستانيين المقيدين بجامعة الأزهر بشكل عام بما يتجاوز 300 طالب، مشيرة إلى أن “الأمن المصري احتجز مؤخراً نحو 100 منهم، وسط مخاوف من تسليمهم للسلطات الصينية”.

النجاشي يرفض تسليم المسلمين

الواقعة أعادت إلى الأذهان فرار بعض المسلمين منذ بعثة النبي محمد،(صل الله عليه وسلم) حينما حاربه كفار قريش وأمر بعض المسلمين بالهجرة إلى الحبشة قائلا لهم، “ان فيها ملكا لا يظلم عنده أحد”، حيث كتب القيادي فى الحركة الإسلامية والمحامي المصري، “نزار غراب” يقول، “فكروا شيخ الأزهر
بموقف النجاشي الذي رفض تسليم المسلمين لكفار قريش”.

غراب لم يكتف بهذ فحسب بل كتب فى بوستات مختلفة على موقعه الرسمي بموقع التواصل الإجتماعي، “فيس بوك”، أيضا،

“الأزهر : شيطان أخرس ،سكت الأزهر عن تنحية الشريعة عن الحكم، وسكت الأزهر عن إلغاء القضاء الشرعي، وسكت الأزهر عن إلحاقه برئاسة الجمهورية بقانون الازهر ، وسكت الأزهر عن الظلم والفحشاء والمنكر ، وسكت الأزهر عن التعذيب والاعتقالات والتصفية الجسدية، وتوج سكوته بالصمت في مواجهة تسليم طلابه الأجانب الى دولهم حيث تتعرض حياتهم للخطر”.

كا طالب الكاتب الصحفي ورئيس تحرير صحيفة، “المصريون”، مقالا طالب فيه شيخ الأزهر بالحفاظ على هيبة الأزهر ومانتة في العالم بالتدخل وإعادة الطلاب الذين تم تسليمهم.

https://www.vediotrend.com/%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%b2%d9%87%d8%b1-%d9%8a%d9%86%d9%81%d9%8a-%d9%88%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%a7%d8%b1%d8%b9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b5%d8%b1%d9%8a-%d9%8a%d8%a4%d9%83%d8%af-%d8%ad%d9%82%d9%8a%d9%82/

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*