مظاهرة  أمام سفارة الاحتلال الصينية في ستوكهولم بعنوان”العالم تقول لا لاحتلال الصين”.

مظاهرة أمام سفارة الاحتلال الصينية في ستوكهولم بعنوان”العالم تقول لا لاحتلال الصين”.

الكاتب:عبدالله كوكيار
نظمت اتحاد الايغور التعلمية   يوم الاحد  الموافق للاول من شهر أكتوبر الجارى مظاهرة  أمام سفارة الاحتلال الصينية في ستوكهولم رافعين علم تركستان الشرقية وسجادة صلاة ولافتة مكتوب عليها”العالم تقول لا لاحتلال الصين”.
وتأتي هذه المظاهرة احتجاجا على الأعمال العدوانية على الاسلام والمسلمين  التى تقوم بها نظام الإحتلال الصينية في تركستان الشرقية,وذلك باجبار مسلمي الإيغور وآخرين من عرقيات أخرى على تسليم المصاحف وسجادة صلاة وأي أشياء تتعلق بالإسلام، مهددة من يخالف بعقوبات مشددة. وتحتفل الصين في الأول من شهر أكتوبر من كل عام بذكرى إعلان تأسيس جمهورية الصين الشعبية وبإعلان تغيير إسم تركستان الشرقية إلى(شنجانغ)أى ألارض الجديد وضمها إلى الصين بالعدوان عليها.أما التركستانيون فيعتبرونها   يوما اسودا على شعب تركستان الشرقية،لذا تنظمون هؤلاء مظاهرات ضد إحتلال الصين الغاشم في كل أنحاء العالم.
وكان  الفاشى ماو تسي تونغ قد أعلن رسميا في الأول من شهر أكتوبر من عام 1949، في احتفالية ضخمة اقيمت بقلب العاصمة بكين بميدان “تيان آن من” تأسيس جمهورية الصين الشعبية الضخمة على حساب تركستان الشرقية والتبت.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*