نواب” هولندا يفوض الحكومة لبحث مشكلات الأويغور مع بكين

نواب” هولندا يفوض الحكومة لبحث مشكلات الأويغور مع بكين

نواب” هولندا يفوض الحكومة لبحث مشكلات الأويغور مع بكين
بعد موافقته على مقترح بهذا الخصوص قدمه حزب “دنك” الذي أسسه شخصان من أصول تركية.
لاهاي/عبد الله أشيران/الأناضول
وافق مجلس النواب الهولندي، الثلاثاء، على مقترح يفوض الحكومة بالدخول في مباحثات دبلوماسية مع الصين؛ من أجل حماية حقوق الإنسان للمواطنين الأويغور بإقليم شينجيانغ (تركستان الشرقية).
المقترح كان قد قدمه حزب “دنك/التفكير” من أجل حث الحكومة الهولندية على إلقاء الضوء على القيود المفروضة على الحياة الدينية للأويغور، وتناولها دبلوماسيًا على صعيد العلاقات الدولية.
والثلاثاء، وافق مجلس النواب على المقترح المذكور، بأغلبية المشاركين في التصويت.
تجدر الإشارة أن السلطات الصينية تمارس ضغوطا على أتراك الأويغور في إقليم “تركستان الشرقية”(غرب)، الذي تسيطر عليه الصين منذ العام 1949.
وفي سياق آخر رفض مجلس النواب، مقترحين آخرين كان قد قدمهما نفس الحزب، للاعتراف الرسمي بفلسطين كدولة، وحظر الرموز الخاصة بالتنظيمات الإرهابية.
حزب “دنك” كان قد قدم المقترحين المذكورين لمجلس النواب، الأسبوع الماضي.
تجدر الإشارة ان الحزب الاشتراكي الهولندي، كان قد قدم مقترحًا لمجلس النواب العام الماضي؛ للاعتراف بفلسطين، لكن تم رفضه في التصويت الذي أجري لتمريره.
وحزب “دانك” أسسه النائبان توناهان قوزو، وسلجوق أوزتورك (من أصول تركية)، وقد حقق نجاحا لافتا في الانتخابات البرلمانية التي أجريت، مارس/آذار الماضي، بعد فوزه بثلاثة مقاعد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*