دعوة الى مظاهرة حاشدة أمام برلمان الاتحاد الأوروبي تحت عنوان«خمسة آلاف»

دعوة الى مظاهرة حاشدة أمام برلمان الاتحاد الأوروبي تحت عنوان«خمسة آلاف»


الكاتب:عبدالله كوكيار

دعت منظمات تركستانية في أوروبا بقيادة  مؤتمر الأويغورى العالمي (WUC) إلى تنظيم مظاهرة حاشدة  أمام برلمان الاتحاد الأوروبي، في العاصمة البلجيكية بروكسل، يوم الجمعة السابع والعشرين من شهر نيسان (27-04-2018)  في وقت تواصل فيه قوات الاحتلال الصينية حملة الاعتقالات التي طالت ألاف الابرياء من النساء وكبار السن والاطفال.
ودعت المنظمات التركستانية كافة أبناء تركستان الشرقية في اوروبا للمشاركة في هذه المظاهرة تضامنا مع اشقائهم  في داخل تركستان الشرقية المحتلة(شنجانغ)، مطالبة في بيان لها المجتمع الدولي  وجمعيات و نشطاء حقوق الإنسان بتحمل مسئولياتهم الإنسانية والقانونية تجاه قضية الايغور والتدخل الفوري لإغلاق”معسكرات نازية” في تركستان الشرقية والتى فتحتها سلطاة الاحتلال لإجبار التركستانيين على ترك الدين والثقافة.

وقال ممثل الجمعيات في حوار تلفزيون اليوم إنه يتوقع مشاركة واسعة في جمعة “خمسة آلاف” مضيفا أن الهدف من الاحتجاج الشعبية المرتقبة اظهار إرادة شعب تركستان الشرقية ضد إحتلال الصين والمطالبة بالافراج عن المؤتقلين السياسيين ولفت انتباه المجتمع الدولي لانتهاكات حقوق الإنسان التى ترتكبها الصين في مخيمات إعادة التأهيل السياسي فى تركستان الشرقية.

وقد نشر موقع بوشون باللغة الصينية بتاريخ٢٦مارس٢٠١٨م بأن المسلمين الأويغور يتعرضون في المعسكرات النازية التي تسميها الصين” مراكز التأهيل”لاضطهاد لايمكن لبشر استيعابه.
ذكر أحد الذين تم إطلاق سراحه من المعسكر بأن المعتقلين: يأكلون أحشاء الخنزير.
يتم إجبارهم بشرب الخمر يوميا ولو جرعات قليلة.
وعليهم الاستماع لأغاني صينية ماجنة لساعات.
ولايسمح لهم بالنوم لأكثر من ثلاث ساعات في اليوم.
يقدر عدد المعتقلين فيها أكثر من مليون مسلم.
يمنعون من الصلاة والصيام، ولا يسمح لهم بزيارة أقاربهم ولايكشف مكان تواجدهم لأسرهم.
والممارسات اللاإنسانية تمارس بحقهم.
وتسرب معلومات من بعض المسئولين في تلك المعسكرات بأن السلطات الصينية ترسل جميع شباب ونساء الأويغور أعمارهم مابين١٦-٥٠إلى تلك المراكز ويبقونهم لمدة سنة أو أكثر ويعطون في طعامهم حبوب قتل الخلايا المنوية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*