سلطات الإحتلال الصينية تضيق على مسلمي تركستان الشرقية داخل بيوتهم..

سلطات الإحتلال الصينية تضيق على مسلمي تركستان الشرقية داخل بيوتهم..

المسلم ــ متابعات

تداول نشطاء معنيون بقضية مسلمي الأيغور صورة تظهر لافتة مكتوبة على أبواب المنازل في تركستان الشرقية تشير إلى حظر الصلاة داخل غرف المنزل.

وأشار النشطاء إلى أنه مكتوب على أبواب المنازل في القرى والأرياف باللغتين الصينية والأويغورية في تركستان الشرقية ما ترجمته “الصلاة محظورة في داخل الغرف”.

وتمارس سلطات الاحتلال الصينية ضغوطا متواصلة على أقلية “الأيغور” المسلمة في تركستان الشرقية، وفي وقت سابق أمرتهم السلطات الصينية بتسليم كل ما لديهم من متعلقات دينية، وتوعدت بعقاب المخالفين.

وقام مسؤولون صينيون في تركستان الشرقية بجولة في الأحياء والمساجد، لتبليغ المواطنين المسلمين بالأمر وتحذيرهم من “عقاب قاس” بحق من يعثر لديه على شيء من تلك المتعلقات، كالمصاحف والمسابح.

وفي وقت سابق من 2017، أطلقت سلطات الاحتلال الصينية أيضًا حملة لمصادرة المصاحف، بدعوى وجود “محتوى متطرف” فيها، بحسب مسؤولين محليين.

كما أجبرت سلطات الاحتلال الصينية أقلية الأيغور المسلمة على تحميل تطبيق إلكتروني على هواتفهم النقالة، لرصد ومراقبة أنشطتهم على المواقع الإلكترونية. وهددت الشرطة باعتقال أي شخص واحتجازه نحو 10 أيام، حال رفضه تحميل التطبيق على هاتفه.

http://www.almoslim.net/news/288001

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*