وزير الداخلية التركي يتعهد بمنح الإقامة المؤقتة لأتراك تركستان الشرقية

وزير الداخلية التركي يتعهد بمنح الإقامة المؤقتة لأتراك تركستان الشرقية

الوزير سليمان صويلو، قال إنّ بلاده “لن تترك طفلاً سوريا أو تركستانياً داخل أراضيها دون تعليم”

سطنبول/ مجاهد توركتن/ الأناضول

قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، مساء الجمعة، إن بلاده ستمنح الإقامة المؤقتة لأتراك تركستان الشرقية “الأٌيغور” القاطنين في تركيا.

تصريحات “صويلو” جاءت خلال مشاركته في ملتقى بمدينة إسطنبول، نظّمه “اتحاد منظمات شرق تركستان” بدعم من “اتحاد جمعيات أتراك أوراسيا”.

وأوضح الوزير أنّ “منح الإقامات الدائمة والإنسانية لأتراك تركستان الشرقية، سيأتي في المرحلة المقبلة، وذلك بعد إجراء التحقيقات الأمنية اللازمة بحقهم”.

وأكد أنّ حكومة بلاده “ستزيل كافة المخاوف التي تلاحق أتراك تركستان الشرقية حيال مصيرهم ووضعهم في تركيا”.

ولفت إلى أنّ تركيا فتحت أبوابها للجميع منذ مئات السنين، وتستقبل على أراضيها كافة الفارين من الظلم والاضطهاد.

وشدّد على أنّ تركيا “لن تترك طفلاً سورياً أو تركستانياً داخل أراضيها دون تعليم، وستوفر لهم كافة احتياجاتهم في هذا المجال”.

وأكّد الوزير أن تركيا ستواصل مد يد العون لكافة المحتاجين في العالم، مشيراً في السياق ذاته إلى المساعدات المقدّمة لنحو 3.5 ملايين لاجئ سوري داخل الأراضي التركية.

جدير بالذكر أن تركيا، التي تستضيف نحو 3.5 ملايين لاجئ سوري، تستقبل أكبر عدد من اللاجئين في العالم، حسب المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

وتسيطر الصين على “تركستان الشرقية”، ذات الغالبية التركية المسلمة منذ عام 1949، وتطلق عليه اسم “شينجيانغ”، أي الحدود الجديدة.

ويطالب سكان الإقليم – الذي يشهد أعمال عنف دامية منذ عام 2009 – بالاستقلال عن الصين، فيما تعتبر الأخيرة، الإقليم منطقة تحمل أهمية استراتيجية بالنسبة إليها. –

20180616_194856

 

https://ar.haberler.com/arabic-news-1217405/

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*