الجالية التركستانية يطالبون السويد باعتبار معاملة نظام الاحتلال الصينى لهم “إبادة جماعية”

الجالية التركستانية يطالبون السويد باعتبار معاملة نظام الاحتلال الصينى لهم “إبادة جماعية”

دعى اتحاد الايغور التعليمي فى مملكة السويد الى مظاهرة طويلة  الأمد أمام مبنى البرلمان في العاصمة السويدية ستوكهولم، للمطالبة باعتبار سياسات الصين وممارساتها العنصرية تجاه الأويغور “إبادة جماعية” .لايخفى على العالم ان نظام الاحتلال الصينى اسست اكبر معسكرات الاعتقال النازية فى تركستان الشرقية المحتلة منذ بداية عام 2016.وسجنت أكثر من ثلاثة ملاين أبرياء من التركستانيين ونظام الاحتلال ترتكب المجازر والترحيل القسري والزواج القسرى فى حق شعب تركستان الشرقية خاصة لايغور باستمرار منذ ان احتلت منطقة تركستان الشرقية عام 1949. الغالبية  من المؤرخين وكذلك المؤسسات الأكاديمية والحقوقية التي تقوم بدراسة ممارسات نظام الاحتلال الصيني بدأت ان تعترف بأن ما يحصل للأيغور إبادة جماعية او انها جريمة ضد الانسانية على الأقل.ولكن رغم الاعتراف بالطابع الإبادي للمجزرة التي ترتكب الان فى حق الأيغور في المجال البحثي وأيضاً في المجتمع الحضاري،هناك كثير  من الحكومات ما زالت مترددة لأن تعترف رسمياً أن عمليات القتل فى تركستان الشرقية إبادة جماعية بسبب قلق سياسي بشأن علاقاتهم مع نظام الاحتلال الصينى.لذا قرر اتحاد الايغور التعليمي بنصب خيام أمام البرلمان للاحتجاج اسبوعيا لمدة 6 أشهر لمطالبة البرلمان السويدي وحكومتها وبرلمان دول الاخرى لاتخاذ  القرار الصارم ضد ممارسات نظام الاحتلال الصينى كولاية المتحدة الامريكية وكندا وهولندا الذين اعتبرو ممارسات نظام الاحتلال الصينى ”ابادة جماعية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*