“مركز محمود القشقري لتعليم اللغة الأويغورية”

“مركز محمود القشقري لتعليم اللغة الأويغورية”

تحتفل البشرية  الحادي والعشرين من شهر شباط كل سنة ، باليوم العالمي للغة الأم. وترمي هذه المناسبة إلى الحفاظ على لغة الأم والتعليم بها وبالتالي إلى تعزيز التنوع اللغوي في بلدان تتعايش فيها قوميات تتباين في السنتها. ولكن هناك بعض اللغة فى العالم التى تواجه يوميا  على الخطر وتحتاج للحماية ،منها الغة  الأويغورية التى تنطق بها شعب تركستان الشرقية الواقعة تحت إستعمار الصين٠
تعيش فى مملكة السويد ما يقارب ثلاثمأة عائلة من الأويغور، وتسكن معظمهم فى أماكن قريبة بستوكهولم .   كانت أولاد الأويغورفى مملكة السويد   فى أمس الحاجة إلى مدرسة خاصة لتعليم لغتهم الأم التى لا تستطيع تعلمها فى تركستان الشرقية، لذا أسست جمعيتنا منذ البداية مدرسة لتعليم اللغة الأويغورية فى السويد بإسم “مركز محمود القشقري لتعليم اللغة الأويغورية” فمركز محمود القشقري تلبى إحتياجات الجالية الأويغورية المقيمة فى السويد وذلك بتأسيس الدورات الصيفية على مستويات مختلفة وإعداد المدرسين وإرسالهم إلى مداريس حكومية لتدريس اللغة الأويغورية٠

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*