احتفال بمناسبة اليوم العالمي للغة الام

احتفال بمناسبة اليوم العالمي للغة الام

IMG_2401[1]عقدت اتحاد التعليم الأويغوري اليوم 2013/02/24 في السويد احتفالا بمناسبة اليوم العالمي للغة الام الذي يصادف يوم 21/2/2013، وقدم خلالها  بحث علمى من قبل فضيلة الدكتور اسعد بن سليمان حول اللغة الأويغورية.
بهذا الخصوص اكد  عبدالله سكرتير اتحاد التعليم الأويغوري ان الاتحاد تحيي وللمرة الثانية ذكرى اليوم العالمي للغة الأم الذي يصادف 21/2/2013، وقال: ان احياء هذه المناسبة له اهميته كون السلطات الصينية متعمدة منذ عام 2002 إلى تعزيز سياسة “ثنائية اللغة” في تركستان الشرقية في المدارس والجامعات التي نجحت عمليا في القضاء على لغة الأيغور،وكون طلاب الإيغور مجبورين للانتقال من التعلم باللغة الأم إلى اللغة الصينية.
وتناول الدكتور اسعد بن سليمان خلال إلقاء بحثه خمسة نقاط مهمة تخص اللغة الأويغورية وترسيخ استخدام اللغة الأويغورية وطريقة تدريسها للأجيال.
ويُحتفل بهذا اليوم الدولي سنويا منذ شباط 2000 من أجل تعزيز التعدد اللغوي والثقافي. ويرمز اختيار هذا التاريخ إلى اليوم الذي فتحت فيه الشرطة النار في مدينة دكا، عاصمة بنغلاديش حاليا، على تلاميذ خرجوا متظاهرين للمطالبة بالإعتراف بلغتهم الأم، البنغالية، كواحدة من لغتي البلاد الرسمية لما كان يعرف حينئذ بباكستان.ويتم احياء هذه المناسبة سنويا وفي السويد يقوم اتحاد التعليم الأويغوري  باحياء هذه المناسبة للسنة الثانية على التوالي.

إعداد :عبدالله كوكيار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*