إحتلال الصين الشيوعية تمنع تدريس القران فى تركستان الشرقية

إحتلال الصين الشيوعية تمنع تدريس القران فى تركستان الشرقية

تقرير:عبدالله كوكيار

d8830f54-48da-4112-8510-37006f342727داهمت الشرطة الصينية، صباح يوم الإثنين الماضىي 16 مارس2015 ، مدرسة القرآن للأطفال في قرية “ارال بمدينة قاراقاش بمقاطعة شينجيانج، مسقط رأس الأمين العام لاتحاد الأيغور التعليمية (تركستان الشرقية) بهدف إغلاقها، مما تسبب فى حالة من الخوف بين صفوف الأطفال، والاعتداء على مدرس المدرسة .

وأفاد أحد سكان الإقليم فى حديثه   اليوم الجمعة،  “بأ ن المرتزق الذى يدير القرية حشد سكانها لمحاصرة المدرسة حتى وصلت قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت المبنى التي تعود للمواطن أيغور؛ ما أدى لإصابة الأطفال بحالة من الرعب، واعتدت الشرطة بالضرب على مدرس المدرسة وأعضاء صاحب المنزل الذى إستضافت مدرسة القران فى مبناهم”.

وقال ناشط فى تغريدة على فيسبوك بأن الشرطة الصينية جمعت محتويات المبنى والمدرسة ،خلال المداهمة إستعملت سكان المنطقة كدروع بشرية ووجهت عليهم التحديد والشتائم إلى أن اعتقلت ماتشاء من المجاورين عشوائيا وهدمت المبنى بالكامل أمام الحشود إضافة لمداهمة منزل المواطنين المجاورين وفتشتهم

والجديربالذكر أن إحتلال الصين  تدعى على العالم بأ ن تركستان الشرقية الذى  التى سقط على أيد الإحتلال عام ١٩٤٧ وسكن فيها مسلمون أيغور منذ ألاف سنيين تابع لها بينما السكان يعتبرون أنفسهم تحت احتلال ويطالبون بالاستقلال، والإحتلال الصينية تمنع شعب تركستان الشرقية ممارسة أى من الأعمال الدينية حتى ولو كانت مدرسة لتحفيظ القرآن الكريم.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*